مواقف تدمي القلوب ..........

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مواقف تدمي القلوب ..........

مُساهمة من طرف امير المحبه في الثلاثاء أبريل 14, 2009 4:25 pm

الأنسان مجموعة مشاعر
وقد يكون أحساس مرهف مهما قسى قلبه فلا بد ان تكون له نقطة ضعف ترميه أرضا او تطرحه الفراش
في هذه الدنيا نرى مواقف أليمة و مدمرة للكيان والمشاعر ننصدم نبكي يغمى علينا فلكل صدمة أثرها ولكل نفس صلابة فمنها من تكون هشه تتحول الى رماد تذروها الرياح بمجرد انها مرّت بموقف عصيب ومنها ما تكون قوية في الظاهر صامدة تكون كالجبل العالي التي لا تهزه الريح
ولكن عندما نبحر في داخلها نراه قد تقطعت شرايينها وسالت الهموم في العروق كما تسري الدماء في كل انحاء الجسد ومن هذه المواقف

دمعة أم

هذه المخلوقة الرقيقة الحنونة على اطفالها هذه المخلوقة التي تكون على أهبة الأستعداد للتضحية فداءا لأبنائها بمجرد الشعور أنهم في خطر هذه المخلوقة التي ترى براءة اطفالها وصغر ابنائها وأن كبروا فأنها تراهم كأنهم في المهد صغارا
هذه المخلوقة التي عندما نراها تبكي دما قبل الدموع لأجل ابنائها .. أنه لموقف رهيب و حزين لنا . عندما نراها تذرف الدموع و تنذر حياتها وتنوح على فلذة أكبادها وهي تطلب من الله ان يقبض روحها بدلا من تعرض ابنائها لمكروه ما . انه لموقف حزين .

سقوط الأخ

الأخ أو الشقيق كان كبيرا او صغير كثيرا ما تعاركنا مع البعض من أخواننا وكثيرا ما تهجّم الواحد على الآخر وكثيرا ما بكينا لسبب انه ضربنا او تكلم علينا بكلام قاسي ولكن ...
الأصعب من ذلك هو ان تراه يسقط امامك قتيلا او ميتا لأي حادث كان
عندها تشعر بشعور غريب لا تعرف له معنى ولا مكان ما في جسدك ولا تعرف اين يكمن هذا الشعور المهم انه غريب يجعل دموعك تتساقط من دون ان تشعر بها يجعلك تسقط ارضا من دون ان تعلم اين ذهبت قواك الكاملة والقوية ينهار جسدك وتنهار مشاعرك
عندها تتمنى ان تعطي اغلى ما تملك لأرجاع الزمن ولو لساعات او ثواني قليلة لتتأمل بأبتسامته الجميلة لتحضنه بين احضانك وتغمره في ذراعيك وتجعله وسط قلبك لتعيش محبة الأخوة
عند فقدانه هنالك ستشعر وتستشعر معزة ومكانة الأخ .. عندما ستبكي قلوبنا قبل الدموع وعندها ستسكن الآهات و الأحزان في صدرك وما ان ترى اي موقف يذكرك بأخوك ستنهمر بالبكاء عليه .

خيانة الحبيب

الى من ملكت المشاعر الى من اختارها القلب وطننا له الى من استكانت لها الروح و أمنت الى من علمتني معنى اجمل حرفين و أعطتني اول دروس الحب وهو الخيانة
اكتب حروفي بحرف الآه وجاعلا من دمي حبرا لأكتب به هذه الكلمات
عندما تبني آمالا وقصص من الغرام عندما تسهر ليل الشتاء بطوله و برودة أجوائه اشتياقا لها
عندما تزداد نبضات قلبك عندما تسمع اسمها وتختلج مشاعرك عندما تشعر بقربها منك
عندما تقف على حافة الطرقات واركان الطرقات لأستراق النظرة من عينيها او الحصول على جائزة ابتسامتها عندما تهديها اغلى ما تملك عندما تعطيك خيانتها لعهدها وترميك وسط حمم البركان وعندما تجعلك أضحوكة للزمان وعندما تشعرك بأنك لست من بني الأنسان لتذهب مع غيرك لمجرد انه انسان عندها ستندم كثيرا وتحزن عندها ستكون قويا لأجل ان تراك الناس بهذا الموقف وبمجرد انك تختلي مع نفسك لترمي بنفسك على الفراش حزنا لتندم على ما فاتت من اللحظات التي جعلت من جسدك فراشا ومن مشاعرك سماءً لها عندها ستقول يا ليت الذي كان ما كان عندها ستتعلم درسا من اغلى واعز انسان.

غدر الصديق

رب أخا لم تلده لك امك
الصديق
تبوح له بسرك وتكشفه على امرك وتعطيه الف نقطة ضعف لك وضعف
تشكي له أحزانك وتشركه مع في أفراحك تحزن لحزنه وتفرح لفرحه وتعطيه اغلى ما تملك
تحسبه أخا لك وان لم يكن من بطن أمك ، تتوق الروح لسماع صوته او رؤية ملامح وجهه
تشتاق له كما تشتاق الأم لأبنها ، عندما تراه تفرح و يضحك له قلبك قبل شفتاك لتسقط عنك كل الهموم لمجرد ان تراه
بعد كل هذا وذاك
تجده قد باع اسراك برخص التراب ، تراه انقلب وحشا كاسرا لمجرد انه سمع وشاية من حاقد و أقذر انسان نجد العدو يرأف بحالنا لقسوة من كان أصدق انسان
عندها ستقول يا حسافة ويا خسارة انني اسميتك صديق
عندها تتمنى ان تكون عندك ممحاة لتمحي من القلب من حفر اسمه على الجدران
عندها ستجد القلب قد مات نزفا وحسرة لغدر من كان صديق.

هذا ما راق لي ان اكتب
وهذا ما استشعر به قلمي من مشاعر
avatar
امير المحبه

عدد المساهمات : 46
نقاط : 84
تاريخ التسجيل : 17/03/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى